الإهداءات


آخر 10 مشاركات الزهراء ع عن لسان المعصومين ع ( آخر مشاركة : - )    <->    دنياكم عندي ( آخر مشاركة : - )    <->    ملكنا فكان العفو منا سجية ( آخر مشاركة : - )    <->    حكومة الإمام علي عليه السلام ( آخر مشاركة : - )    <->    جميل هو حامل تلك الصفات ( آخر مشاركة : - )    <->    حياة رائعة ( آخر مشاركة : - )    <->    عظيم أنت بقربك من الله ( آخر مشاركة : - )    <->    ضعف وشيبة ( آخر مشاركة : - )    <->    لقيمات محشيه بالكيري ( آخر مشاركة : - )    <->    مدونتي - جروح مذكراتي ( آخر مشاركة : - )    <->   
مواضيع ننصح بقراءتها الزهراء ع عن لسان المعصومين ع   <->   سبحان الله بادية بيداء وصبي يمشي   <->   اسعد لحظات حياتك   <->   اللقاء ممكن .. مع توفر المؤهلات
قديم 08-04-2011, 03:31 PM   #1
موالي متألق
 
الصورة الرمزية آية النور
 
تاريخ التسجيل: May 2010
الدولة: مَمْلَكَةُ اَلتَّشَيُعِ
العمر: 22
المشاركات: 407
معدل تقييم المستوى: 5
آية النور is on a distinguished road
افتراضي الجنة والنار والصراط .. حقاق مذهلة

بسم الله الرحمن الرحيم




عنوان المحاضرة : الجنة والنار والصراط .. حقاق مذهلة



اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم في عافية منا وارحمنا بهم يا كريم
السلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين




أين هي الجنة ؟!! وأين هي النار ؟!! وما هو الصراط في عالم الآخرة ؟!!
تساؤلات قد تطرأ على ذهن الإنسان .. وما الدُنيا إلا قنطرة للآخرة .. ( اعمل لدنياكَ كأنكَ تعيش أبدًا واعمل لآخرتكَ كأنكَ تموت غدًا ) وفي الحديث الشريف ( ليس منا من ترك آخرته لدنياه وليس منا من ترك دنياه لآخرته ) ذلك يدل على أن هناك مرحلة يعبرها الإنسان، بين اليقين وحق اليقين وعين اليقين .. كل إنسان منا عندما يُسأل عن يقينه بالآخرة والجنة والنار والصراط والخلود نرى انه يتحدث عن عالم الاخرة كأنه شاهدها .. ولكن هل هذا يقين أم مُجرد لقلقة لسان ؟!! الكثير يعتقد بذلك اعتقادًا لسانيًا، ولكن نرى عمله مُخالف لكلامه ..

قد يشتري الإنسان سيارة ولكنها قد تقف يومًا، ويُكتشف أن ذلك لسبب بسيط وهو خلل في نظام الكمبيوتر .. هكذا الإنسان نرى انه يبتعد عن الصواب ويقع في المحذور ويرتكب المعصية ، لماذا ؟ فنراه يسمع الغيبة والتهمة والنميمة أو يسمع الغناء أو غيرها مما حرم الله تعالى .. في الرواية: ( من أذنب وهو ضاحك يدخل النار وهو باك ) هكذا الجزاء الإلهي.. ولكن أين نحن من ذلك ؟! كل ذلك في غفلة منه.


في عالم الماورائيات نرى ان هناك عالما غيبياً لايعلمه الا الله عزوجل ، ولكن مايحز في النفس ان البعض يقع فريسة اللاوعي والتدني الفكري والثقافي ، فمن باب المثال تتصل بي إمرأة تريد فتح كتاب كي تعرف عن مشكلة ما أصابتها ، وهي تعتقد ان الذي يفتح الكتاب يعلم ماسيجري في المستقبل ! ولاتعلم ان ذلك لايتم لان علة الغيب انما لله ومن اصطفاهم من اوليائه المقربون ، ولكن دكاكين فتحوها وهم يتعاملون مع الجن وهو يغريهم ببعض المعلومات .


أين الناس من القرآن الكريم وسنة رسول الله وسيرة اهل البيت عليهم السلام ؟!! والباري تعالى يقول : ( وما يعلم تأويله إلا الله والراسخون في العلم ) وهم محمد وآل محمد كما ورد في التفسير.
كيف أتكلم عن الغيب ؟!! كيف يعرف الإنسان الغيب بفتح القرآن ؟!! البعض من الناس يُتاجر ويتعامل مع الجن باسم القرآن.
وجوابي لها عليها كان بأن تشكو همها لجبار السماوات والأرض فالأمر بيده وحده، لا بد من قناعة لدينا أن نتوجه للله تعالى دومًا.
عندما لا يُستجاب الدعاء هُناكَ خلل وذنوب علينا معالجتها. البعض لا تُقضى حاجته فيكتشف بعد سنوات أنها صلاح له. لماذا التذمر والسلبية والتذمر من الواقع دومًا ؟!!
الإسلام يريد إخراجنا من ذلك .. دعاء كميل ودعاء السمات ودعاء الندبة والمناجاة الخمس عشرة ودعاء أبي حمزة الثمالي كلها تحمل في طياتها الارتباط بين الخالق والمخلوق..
وقراءة دعاء كميل كل ليلة جمعة كفيلة أن تغير الإنسان، ولكن يقرأه كما كان يعلمه الإمام علي عليه السلام لكميل بن زياد وليس مجرد قراءة كلمات ومن دون تأمل في المعاني ! فحينما نتأمل فيما جاء فيه، عندها سيؤثر على أعمالنا وعلاقتنا مع أنفسنا ومع الناس ومع الله ..


وهكذا من الماورائيات قضية الامام المهدي المنتظر عجل الله فرجه الشريف ، والبعض يأتي ويقول بأن الإمام الحجة عجل الله فرجه سيظهر في عام 2020 أو 2015 ! من أين جاء بذلك ؟! وفي الحديث : ( كذب الوقّاتون ).
فان الإمام الحجة عجل الله فرجه هو جزء من الغيب ( الم (1) ذَلِكَ الْكِتَابُ لا رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِلْمُتَّقِينَ (2) الَّذِينَيُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصَّلاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْيُنفِقُونَ (3) وَالَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنْزِلَ مِنْقَبْلِكَ وَبِالآخِرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ (4) أُوْلَئِكَ عَلَى هُدًى مِنْ رَبِّهِمْوَأُوْلَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ (5) )

المنامات التي يشاهدها الكثير في هذا العصر كثيرة وتفسيرها أن الظهور قريب والمنامات قوية أيضًا ولكن علينا أن لا نرتب أمورنا الحياتية على المنامات، بعضها صادقة ولكن ليست كلها ! مثال على ذلك لو رأى أحدهم بأنه سقط من الطائرة في بحر وخرجت دون أن يحدث شيء، هل يعني بأن ذلك سيحدث له ؟!! المنام ليس حُجة نعم رؤيا إبراهيم الخليل عليه السلام كان وحيًا، الرؤيا قبل الفجر صادقة ولكنها ليست حجة أيضًا .. الإمام الصادق عليه السلام يقول: ( إن قدام المهدي علامات تكون من الله عز وجل للمؤمنين ). العلامات الحتمية خمسة: الصيحة ( صيحة جبرائيل في السماء: يا أهل العالم لقد ظهر مهدي آل محمد )، صيحة لإبليس ( ينادي جنوده للتهيؤ لهذه المعركة )، خروج السفياني من الشام، خروج اليماني ( المشهور أنه من اليمن )، الخسف في البيداء بين مكة والمدينة، قتل ذي النفس الزكية. لا وجود لأي من هذه العلامات الحتمية حتى الآن. بقية العلامات غير حتمية.

عالم الماورائيات ليس بأيدينا. فنحن نعتمد على الاخبار الواردة عن أهل البيت عليهم السلام نحن انما نصدق ما روي عن اهل البيت عليهم السلام و ربما عقولنا لا تتحمل البعض منها ! هناك من الأسرار التي أعطاها الإمام الباقر عليه السلام لجابر بن يزيد الجعفي 75000 سر وأخبره أن لا يحكي للناس ولا سر. الناس حين يعرفون عظمة وكرامة أهل البيت. الإمام الصادق عليه السلام يقول: ( نحن صنائع الله والخلق صنائعنا والخلق صنايعنا وماشاء الله شئنا وما شئنا شاء الله ولانشاء الا ما يشاء الله ) الروايات لا بد أن تُؤخذ كاملة وليس بأجزاء منها فقط! عندما لا نصل لما يُراد من الرواية لا نُنْكرها بل عقولنا لا تتحملها!


عن الإمام الصادق عليه السلام: كان ملك في بني إسرائيل و كان له قاض و للقاضي أخ و كان رجل صدق و له امرأة قد ولدتها الأنبياء فأراد الملك أن يبعث رجلا في حاجة فقال للقاضي ابغني رجلا ثقة فقال ما أعلم أحدا أوثق من أخي فدعاه ليبعثه فكره ذلك الرجل و قال لأخيه إني أكره أن أضيع امرأتي فعزم عليه فلم يجد بدا من الخروج فقال لأخيه يا أخي إني لست أخلف شيئا أهم علي من امرأتي فاخلفني فيها و تول قضاء حاجتها قال نعم فخرج الرجل و قد كانت المرأة كارهة لخروجه فكان القاضي يأتيها و يسألها عن حوائجها و يقوم لها فأعجبته فدعاها إلى نفسه فأبت عليه فحلف عليها لئن لم تفعل ليخبرن الملك أنها قد فجرت فقالت اصنع ما بدا لك لست أجيبك إلى شي‏ء مما طلبت فأتى الملك فقال إن امرأة أخي قد فجرت و قد حق ذلك عندي فقال له الملك طهرها فجاء إليها فقال إن الملك قد أمرني برجمك فما تقولين تجيبني و إلا رجمتك فقالت لست أجيبك فاصنع ما بدا لك فأخرجها فحفر لها فرجمها و معه الناس فلما ظن أنها قد ماتت تركها و انصرف و جن بها الليل و كان بها رمق فتحركت فخرجت من الحفيرة ثم مشت على وجهها حتى خرجت من المدينة فانتهت إلى دير فيه ديراني فنامت على باب الدير فلما أصبح الديراني فتح الباب فرآها فسألها عن قصتها فخبرته فرحمها فأدخلها الدير و كان له ابن صغير لم يكن له غيره و كان حسن الحال فداواها حتى برئت من علتها و اندملت ثم دفع إليها ابنه فكانت تربيه و كان للديراني قهرمان يقوم بأمره فأعجبته فدعاها إلى نفسه فأبت فجهد بها فأبت فقال لئن لم تفعلي لأجهدن في قتلك فقالت اصنع ما بدا لك فعمد إلى الصبي فدق عنقه و أتى الديراني فلما رآه قال لها ما هذا فقد تعلمين صنيعي بك فأخبرته بالقصة فقال لها ليس تطيب نفسي أن تكوني عندي فاخرجي فأخرجها ليلا و دفع إليها عشرين درهما و قال لها تزودي هذه الله حسبك فخرجت ليلا فأصبحت في قرية فإذا فيها مصلوب على خشبة و هو حي فسألت عن قصته فقالوا عليه دين عشرون درهما و من كان عليه دين عندنا لصاحبه صلب حتى يؤدي إلى صاحبه فأخرجت العشرين درهما و دفعتها إلى غريمه و قالت لا تقتلوه فأنزلوه عن الخشبة فقال لها ما أحد أعظم علي منة منك نجيتني من الصلب و من الموت فأنا معك حيثما ذهبت فمضى معها و مضت حتى انتهيا إلى ساحل البحر فرأى جماعة و سفنا فقال لها اجلسي حتى أذهب أنا أعمل لهم و أستطعم و آتيك به فأتاهم فقال لهم ما في سفينتكم هذه قالوا في هذه تجارات و جوهر و عنبر و أشياء من التجارة و أما هذه فنحن فيها قال و كم يبلغ ما في سفينتكم قالوا كثيرا لا نحصيه قال فإن معي شيئا هو خير مما في سفينتكم قالوا و ما معك قال جارية لم تروا مثلها قط قالوا فبعناها قال نعم على شرط أن يذهب بعضكم فينظر إليها ثم يجيئني فيشتريها و لا يعلمها و يدفع إلي الثمن و لا يعلمها حتى أمضي أنا فقالوا ذلك لك فبعثوا من نظر إليها فقال ما رأيت مثلها قط فاشتروها منه بعشرة آلاف درهم و دفعوا إليه الدراهم فمضى بها فلما أمعن أتوها فقالوا لها قومي و ادخلي السفينة قالت و لم قالوا قد اشتريناك من مولاك قالت ما هو بمولاي قالوا لتقومين أو لنحملنك فقامت و مضت معهم فلما انتهوا إلى الساحل لم يأمن بعضهم بعضا عليها فجعلوها في السفينة التي فيها الجوهر و التجارة و ركبوا هم في السفينة الأخرى فدفعوها فبعث الله عز و جل عليهم رياحا فغرقتهم و سفينتهم و نجت السفينة التي كانت فيها حتى انتهت إلى جزيرة من جزائر البحر و ربطت السفينة ثم دارت في الجزيرة فإذا فيها ماء و شجر فيه ثمر فقالت هذا ماء أشرب منه و ثمر آكل منه أعبد الله في هذا الموضع فأوحى الله عز و جل إلى نبي من أنبياء بني إسرائيل أن يأتي ذلك الملك فيقول إن في جزيرة من جزائر البحر خلقا من خلقي فاخرج أنت و من في مملكتك حتى تأتوا خلقي هذا فتقروا له بذنوبكم ثم تسألوا ذلك الخلق أن يغفر لكم فإن غفر لكم غفرت لكم فخرج الملك بأهل مملكته إلى تلك الجزيرة فرأوا امرأة فتقدم إليها الملك فقال لها إن قاضي هذا أتاني فخبرني أن امرأة أخيه فجرت فأمرته برجمها و لم يقم عندي البينة فأخاف أن أكون قد تقدمت على ما لا يحل لي فأحب أن تستغفري لي فقالت غفر الله لك اجلس ثم أتى زوجها و لا يعرفها فقال إنه كان لي امرأة و كان من فضلها و صلاحها و إني خرجت عنها و هي كارهة لذلك فاستخلفت أخي عليها فلما رجعت سألت عنها فأخبرني أخي أنها فجرت فرجمها و أنا أخاف أن أكون قد ضيعتها فاستغفري لي فقالت: غفر الله لك اجلس فأجلسته إلى جنب الملك ثم أتى القاضي فقال إنه كان لأخي امرأة و إنها أعجبتني فدعوتها إلى الفجور فأبت فأعلمت الملك أنها قد فجرت و أمرني برجمها فرجمتها و أنا كاذب عليها فاستغفري لي قالت غفر الله لك ثم أقبلت على زوجها فقالت اسمع ثم تقدم الديراني فقص قصته و قال أخرجتها بالليل و أنا أخاف أن تكون قد لقيها سبع فقتلها فقالت غفر الله لك اجلس ثم تقدم القهرمان فقص قصته فقالت للديراني اسمع غفر الله لك ثم تقدم المصلوب فقص قصته فقالت لا غفر الله لك قال ثم أقبلت على زوجها فقالت أنا امرأتك و كل ما سمعت فإنما هو قصتي و ليست لي حاجة في الرجال فأنا أحب أن تأخذ هذه السفينة و ما فيها و تخلي سبيلي فأعبد الله عز و جل في هذه الجزيرة فقد ترى ما لقيت من الرجال ففعل و أخذ السفينة و ما فيها و خلى سبيلها و انصرف الملك و أهل مملكته.


فالذي جعل هذه المرأة تقف كالبنيان المرصوص هو الايمان بالغيب وهو يوم القيامة .. ان الايمان يعمل في الانسان المعجزات ويوصله الى مراحل عظيمة .


اذن نحن بحاجة الى من يدلنا الى طريق الصواب ، وهذا يدلنا عليه القران الكريم فيقول : .. " اهدنا الصراط المستقيم * صراط الذين انعمت عليهم "الصراط المستقيم هذا أين ؟!! في الجنة ؟!! والجنة أين ؟!!


1ـ الجنة، خارج هذه المجموعة الكونية، التي نحن في جانب محدود منها. وأعني بـ(هذه المجموعة الكونية): الفضاء وما فيه، وما حوله من سماوات ولعلها مجموعة كونية أخرى موجودة إلى جانب هذه المجموعة الكونية، غير أنها أوسع وأجمل وأفضل... ولكنها ـ على العموم ـ مؤلفة من فضاء، يتموج بألوف المليارات من الكواكب الحية، المشدودة بنسبية عامة متناسبة معها. وحول ذلك الفضاء، سلاسل من الأجرام المحيطة به من جميع الجوانب، هي سماواته. وتلك السماوات، تشكل الدرجات العلى ، وتختلف ـ نوعية ـ عن الكواكب. وكل هذه المجموعات، من الأجرام الفضائية والسماوية تكون مترابطة بشبكة مواصلات قوية وسريعة، تجعل إمكانية التنقل بينها بعدد الثواني، أو بوسائل تخترق جدار الزمان.


الجنة ليست كوكب واحد فبين درجة ودرجة كما بين الأرض والنجوم، هنالك ألوف المليارات من الكواكب، كلها في منظومة واحدة تسمى الجنة، الإنتقال من جنة لجنة بالتوالي بقدرة إلهية، المؤمن في قصره يرى طائر في السماء فتكون شهيته أن يأكله، يُشوى في السماء فيأكله المؤمن ويعاود الطير طيرانه في السماء. جبرائيل استأذن من الله أن يطير على الجنة فطار 30 عامًا من أعوام الآخرة وتعب مرة ومرتين وثلاث فالتقى بجارية فأخبرته أن ما طار فوقه هو لها وهي لعبد مؤمن.


وفي عمق سحيق جداً، مجموعة كرات نارية متقاربة، مشدودة ببعضها وفق نسبية عامة خاصة بها. وهذه الكرات النارية تجمع سلبيات الأكوان: أجراماً، ومياهاً، ونباتاً، وبشراً... وهي: جهنم.
أما كيفية انتقال البشر إلى النار، فتتم بواسطة مجموعة من الملائكة، ينقلون المجرمين من هذه المجموعة الكونية إلى سلسلة كرات النار. ولأن جهنم سلسلة كرات نارية، تكون لها جاذبية قوية، تتحكم في الفضاء الخارجي إلى مسافات فلكية. ولذلك: تكتفي خزنة جهنم، بإخراج المجرمين من فضاء الأرض وإيصالهم إلى مشارف مدى جاذبية جهنم، حيث يسقطون فيها بقوة هائلة. ولعل هذه السقطة، أعنف عذاب يتعرضون له. ويشير إلى ذلك، ما ورد من سماع النبي ـ ليلة المعراج ـ طامة، قال جبرئيل بأنها صخرة سقطت في تاريخ... وبلغت الآن جهنم، مما يشير إلى أن الصخرة الخارجة من جاذبية، وقعت في مدى جاذبية جهنم، وهي تندفع نحوها سنوات عديدة.

كيف نصل للجنة ؟!!
لا بد من المرور على الصراط ( كلٌ واردها ) هو جسر أدق من الشعرة وأحد من السيف وأظلم من ظلمة الليل ! رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقول: ( والناس كالفراش يقعون في نار جهنم ومنهم من يسلمون )، كلٌ لا بُدْ أن يعبر.

ويتم انتقال المؤمنين من هذه المجموعة الكونية إلى مجموعة الجنة، بواسطة خط جوي ومراكب فضائية. ولعل هذا الخط الجوي هو (الصراط)، بدليل مواصفات الصراط.


الصراط به حافتين الأمانة وصلة الرحم ( صل من قطعك ) من يتمسك بهما ينجو. يقول رسول الله صلى الله عليه وآله بأن هناك 3 قنطرات الأولى الرحم والأمانة، الثانية الصلاة، الثالثة رب العالمين، والملائكة واقفون على جانب من الصراط ينادون: إلهي! عفوك عفوك، إلهي صفحك صفحك، وكما يقول الامام زين العابدين في مناجاته : إلهي إن كان الندم على الذنب توبة فإني وعزتك من النادمين ، إلهي فإن طردتني من بابك فبمن ألوذ وإن رددتني عن جنابك فبمن أعود. يقف على الصراط أمير المؤمنين مع رسول الله صلى الله عليهما وآلهما وأمير المؤمنين يقول: ( يا نار هذا موال فدعيه وهذا معاد فخذيه ) هذه بشارة ! ( الصراط المستقيم ) هو ولاية علي بن أبي طالب عليه السلام. ( صراط الذين أنعمت عليهم ) وهم شيعة أمير المؤمنين الذين أنهم الله عليهم بنعمة الولاية. هذا الإنسان المؤمن يكون معه الإمام ( يا حار همدان من يمت يرني ) في تلك اللحظات يأتيكَ أمير المؤمنين يقول: يا فلان لا تخاف، أنا معك.

__________________
اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِن شَجَرَةٍ مُّبَارَكَةٍ زَيْتُونِةٍ لَّا شَرْقِيَّةٍ وَلَا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُّورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَن يَشَاء وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ

التعديل الأخير تم بواسطة آية النور ; 08-04-2011 الساعة 03:36 PM
آية النور غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-04-2011, 11:37 PM   #2
موالي متميز
 
الصورة الرمزية نوارة
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
المشاركات: 1,766
معدل تقييم المستوى: 5
نوارة is on a distinguished road
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد

آية النور

بارك الله فيك وفي جهودك النيرة

يعطيكِ الف عافية ووفقك لكل خير
لي عودة لتكملة المحاضرة باذنه تعالى

تحياتي لكِ

__________________
الهي تركت الخلق طرا في هواك ... وايتمت العيال لكي اراك
فلئن قطعتني في الحب اربا... لما مال الفؤاد الى سواك
صلى الله عليك يا ابا عبد الله

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نوارة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-02-2011, 12:51 PM   #3
موالي متميز
 
الصورة الرمزية علي هاشم البدراوي
 
تاريخ التسجيل: Jul 2011
العمر: 28
المشاركات: 1,522
معدل تقييم المستوى: 5
علي هاشم البدراوي is on a distinguished road
افتراضي

سلمت اناملك الولائيه على هذا الطرح الاكثر من رائع


بارك الله فيك و جزاك الله خير الجزاء

علي هاشم البدراوي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-31-2011, 03:26 PM   #4
موالي جديد
 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
المشاركات: 16
معدل تقييم المستوى: 0
ام امجاد is on a distinguished road
افتراضي

الله يعطيك العافيه استمتعت بقرائتها واصلي متابيعين

ام امجاد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-31-2011, 06:04 PM   #5
موالي نشيط
 
الصورة الرمزية سيد عدنان
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: القطيف
العمر: 23
المشاركات: 151
معدل تقييم المستوى: 5
سيد عدنان is on a distinguished road
افتراضي

الله يعطيك العافية وجعله الله في ميزان حسناتك

__________________



اللهم كن لوليك الحجة بن الحسن صلواتك عليه وعلى ابائه في هذه الساعه وفي كل ساعه وليا وحافظا وقائدا وناصرا ودليلا وعينا حتى تسكنه ارضك طوعا وتمتعه فيها طويلا برحمتك يا ارحم الراحمين ....
سيد عدنان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-09-2013, 02:57 PM   #6
موالي جديد
 
تاريخ التسجيل: Nov 2011
العمر: 20
المشاركات: 26
معدل تقييم المستوى: 0
امل الرضا is on a distinguished road
افتراضي

روعه المحاضرة كلها قيمه ، الله يوفقكم لما فيه صلاح ووفقك الشيخ عبد الرضا
:sm1217:

امل الرضا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-09-2013, 03:35 PM   #7
 
الصورة الرمزية ورد جوري
 
تاريخ التسجيل: Nov 2011
المشاركات: 3,725
معدل تقييم المستوى: 6
ورد جوري is on a distinguished road
افتراضي

جعله الله في ميزان حسناتك

__________________
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
ورد جوري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
السبب الذي من اجله صار علي ( ع ) قسيم الجنة والنار أغلا ملاك :: الْوَصِيَ الْمٌرَتَضَىَ (عَ) ~ 12 12-17-2011 01:08 PM
فهم الطفل لموضوع الجنة والنار اميرة الزهراء :: الْتَرَبِيَةُ الاِيِمَانِيَةَ ~ 0 08-01-2010 09:24 PM


الساعة الآن 12:08 PM بتوقيت مسقط


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir
:₪: جـٌمـيعٍّ الموٍُآضيعٌٍ وٍُالـمُشآرٍكآتّ الـمـْطرٍوٍُحةٍ تـُعـبرٌٍ عٍنْ رٍأيّ صآحبـّهـآ ولآتـُعـبرٌٍ عٍـنْ رٍأيّ المنتدى الرسمي لسماحة الشيخ عبد الرضا معاش بأيّ شكـلٍ مٍنْ الأشكـآلٌٍ :₪:

Security team