الإهداءات


آخر 10 مشاركات الدرس الحادي عشر:: مسح الرأس و القدمين ( آخر مشاركة : - )    <->    حياة رائعة ( آخر مشاركة : - )    <->    ضعف وشيبة ( آخر مشاركة : - )    <->    الزهراء ع عن لسان المعصومين ع ( آخر مشاركة : - )    <->    ملكنا فكان العفو منا سجية ( آخر مشاركة : - )    <->    جميل هو حامل تلك الصفات ( آخر مشاركة : - )    <->    لقيمات محشيه بالكيري ( آخر مشاركة : - )    <->    سبحان الله بادية بيداء وصبي يمشي ( آخر مشاركة : - )    <->    طريقة مرور ضوء على الكتابة بالفوتوشوب شرح مصور ( آخر مشاركة : - )    <->    دنياكم عندي ( آخر مشاركة : - )    <->   
مواضيع ننصح بقراءتها الزهراء ع عن لسان المعصومين ع   <->   سبحان الله بادية بيداء وصبي يمشي   <->   اسعد لحظات حياتك   <->   اللقاء ممكن .. مع توفر المؤهلات
قديم 05-05-2012, 01:07 AM   #1
موالي بروزني
 
الصورة الرمزية قمر الزمان
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: بـموطن قِبلةُ المُسلمينْ
المشاركات: 2,391
معدل تقييم المستوى: 7
قمر الزمان is on a distinguished road
افتراضي بحث شامل عن حرمة الغناء

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين
... السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ينقل المؤرخون أن
الغناء يرجع في تاريخه إلى بدايات وجود البشر وكان يتطور ويتوسع وينتشر وفقاً لإستقرار المجتمعات
يقول المسعودي " العود وما ناظره من فنون يعود تاريخه إلى زمان لمك الذي يفصله أربعة جدود عن أبي البشر آدم "
يقول إبن رشيق " العرب لم يكونوا السباقين في ميدان
الغناءوإن عرفوا الحداء قديماً حيث نسب إلى مضر بن نزار "
يقول إبن خلدون " إن الروم والفرس سبقوا العرب في هذا الفنّ وأقسامه وحدوده وكان أكثر ما يكون من العرب في الخفيف الذي يُرقص عليه ويُمشى بالدف والمزمار ولم يزل هذا شان العرب ... فلما جاء الإسلام وإستولى على ممالك الدنيا وغلب عليهم الرّفه لما حصل لهم من غنائم الأمم ورقة الحاشية وغستحلاء الفراغ وافترق المغنون الفرس والروم فوقعوا في الحجاز وصاروا موالي العرب وغنوا جميعاً بالعيدان والطنابير والمعازف والمزامير ....
وقال المؤرخون أن
الغناءلم يتوغل ويكثر في عهد الرسول (ص) وبقي كذلك حتى في زمن الخلفاء
حتى إنتشر في زمن الأمويون بكثرة
ورد في رسالة الإمام الحسين عليه السلام لمعاوية " فخذ ليزيد ما أخذ فيه وإستقائه الكلاب ... والقيان ذوات المعازف وضرب الملاهي تجده باصراً "
وورد في كتاب التمدن " كان الوليد بن عبد الملك صاحب شراب ولهو وتهتك استدعى المغنين إلى البلاط من مكة إلى دمشق "
وكان يزيد بن عبد الملك حين يستمع إلى غناء حبابة وسلامة تصل به النشوة حدها فيقولك اريد أن أطير وأنه لما ماتت حبابة تركها بدون دفن واظهر عليها الجزع حتى جيفت "
ولما يكن الحال مع بني العباس افضل فقد ذكر إبن خلدون "أمعنوا (اي بني العباس ) في اللهو واللعب وإتخاذ الآت الرقص في الملبس والقضبان والأشعار ......
وقد تصدى أهل البيت عليهم السلام لهذه الظاهرة بقوة لما شكلت من خطر على الدين وقيمه وسيأتي لاحقاً بيان ذلك

تكثر في الآونة الأخيرة السوأل عن هذه الأنشودة او تلك او
الغناء بالأعراس وما شاكل هل هي حرام أم لا فمتى يصبح الغناء محلل أو النشيد حرام والأصح هو متى تنطبق هذه على ما يسمى بالغناء المحرّم ؟
سنقوم بذكر ضوابط من خلالها يتمكن كل شخص منا أن يرى هل ينطبق عنوان
الغناءاو المسوغ لإستماع هذه أو تلك من ما تقدم
1مما يوجب الحرمة إشتمالها على الأباطيل والإفتراءات الكاذبة سواء كانت عائدة إلى أصل من أصول الدين أو فرع من فروعه أو تستلزم إهانة مقدس من المقدسات كالنبي والوصي والقرآن ووو
2 مما يوجب الحرمة المتعارف عند أهل الخبرة او اهل الفسوق والفجور سواء في ذلك المحتوى أو الشكل أو الأسلوب من قبيل الكيفية اللهوية ولافرق إن أدّاها المغني في مجالس المعصية أو المنشد في حفل ديني حتى وإن بدّل كلمات الأغنية من المعاني الباطلة إلى المعاني الدينية وهذا في أيامنا موضع إبتلاء ي
"
الغناءهو الصوت مع الترجيع المطرب المناسب لمجالس اللهو والفسق محرم شرعاً مطلقاً حتى في الدعاء والقرآن والآذان والمراثي وغيرها "
فإذا الحرمة ناشئة هنا من الكيفية لا المضمون فقط
لكن هذا الموجب لا يشمل المتعارف في مجالس الأعراس الخاصة بالنساء وإن غنى إحداها مطرب أو مطربة من اهل الفسق والعصيان وطبعاً هذا يُستثنى منه مجالس الرجال في الأعراس لأن الإستثناء في الروايات جاء فقط فيما يخص مجالس النساء
3ومن الموجبات للتحريم دخول الرجال على النساء ويستدل عليه برواية " أجر المغنية التي تزّف العرائس ليس به باس وليست بالتي يدخل عليها الرجال " وهذا الرواية يستفاد منها في النقطة رقم 2 المذكورة أعلاه حول إستثناء مجالس اعراس النساء
4سماع الرجل صوت المرأة والمراد بالصوت ما يوجب الوقوع في الفتنة وإثارة الشهوة وأما غيره فلا وهذا ما افتى به المعاصرون من الفقهاء

ويقول السيد الخوئي : ويستثنى منه (
الغناءالمحرم ) غناء النساء في الأعراس إذا لم يضم إليه محرم آخر من الضرب بالطبل والتكلم بالباطل ودخول الرجال على النساء وسماع أصواتهنّ على نحو يوجب تهييج الشهوة وإلا حرم ذلك
أما الأقدمون فقد افتوا بالحرمة مطلقاً سواء كان صوت الأجنبية مثيراً للشهوة أم لا
5إستعمال آلات الطرب المحرّم فإنه إذا صاحب
الغناء المحلل أوجب الحرمة كالطبل والناي والعود والدف وهذا راي البعض من الفقهاءمثل السيد الخوئي ورى بعض الفقهاء ان الالات المستعملة في النشيد او الغناء في الأعراس هي الآت طربية لا يوجب الحرمة طالما كانت الكيفية والكلمات مشروعة
6 من موجبات التحريم مقارنته للحركات الخليعة التي يتنزه عنها المؤمنون كرقص الجنسين معاً وشبك ايدي الرجال والنساء أو سائر ما يصدق عليه إختلاط محرم فإذا صاحب
الغناءالمحلل فعل حرام يحرم
بإختصار الحرمة تتأتى من كلمات الأغنية أو النشيد/ الكيفية والأسلوب اللهوي / الوضعية المحرمة / الإستماع بإثارة في مطلق الصوت أو مطلقاً في صورة
الغناء / الآلات الموسيقية على خلاف /مجلس منهياً عنه شرعاً

و تأثير الموسيقى وألحان
الغناء قد تركوا طريق التقوى، واتّجهوا نحو الشهوات والفساد.إنّ مجلس الغناء ـ عادةً ـ يُعدّ مركزاً لأنواع المفاسد، والدافع على هذه المفاسد هو الغناء.

وعندما نرى في الرّوايات الإسلامية: أنّ
الغناء ينبت النفاق، فإنّه إشارة إلى هذه الحقيقة، وهي أنّ روح النفاق هي روح التلوّث بالفساد والإبتعاد عن التقوى.

و جاء في الرّوايات أنّ الملائكة لا تدخل بيتا و فيه غناء، فبسبب التلوّث بالفساد، لأنّ الملائكة طاهرة تطلب الطهارة، وتتأذّى من هذه الأجواء الملوّثة.

إنّ التعبير باللهو الذي فسّر بالغناء في بعض الرّوايات الإسلامية إشارة إلى حقيقة أنّ
الغناءيجعل الإنسان عبداً ثملا من الشهوات حتّى يغفل عن ذكر الله.
وفي الآيات أعلاه قرأنا أنّ أحد عوامل الضلالة عن سبيل الله، وموجب للعذاب الأليم.

إنّ
الغناء والموسيقى ـ في الحقيقة ـ أحد العوامل المهمّة في تخدير الأعصاب، وبتعبير آخر: إنّ الموادّ المخدّرة ترد البدن عن طريق الفمّ والشرب أحياناً كالخمر وأحياناً عن طريق حاسّة السمع كالغناء.
ولهذا فإنّ
الغناء والموسيقى المطربة قد تجعل الأفراد منتشين أحياناً إلى حدّ يشبهون فيه السكارى، وقد لا يصل إلى هذه المرحلة أحياناً.

إنّ الإنتباه بدقّة إلى سيرة مشاهير الموسيقيين يبيّن أنّهم قد واجهوا تدريجيّاً مصاعب وصدمات نفسية خلال مراحل حياتهم حتّى فقدوا أعصابهم شيئاً فشيئاً، وابتُلي عدد منهم بأمراض نفسية، وجماعة فقدوا مشاعرهم وساروا إلى دار المجانين، وبعضهم اُصيبوا بالشلل والعجز، وبعضهم اُصيب بالسكتة، حيث إرتفع ضغط الدم عندهم أثناء عزف الموسيقى.

وقد جاء في بعض الكتب التي كتبت في مجال لآثار المضرّة للموسيقى على أعصاب الإنسان، حالات جمع من الموسيقيين والمغنّين المعروفين الذين اُصيبوا بالسكتة وموت الفجأة أثناء أداء برامجهم، وزهقت أرواحهم في ذلك المجلس.

وخلاصة القول فإنّ الآثار المضرّة للغناء والموسيقى على الأعصاب تصل إلى حدّ إيجاد الجنون، وتؤثّر على القلب وتؤدّي إلى إرتفاع ضغط الدم وغير ذلك من الآثار المخرّبة.
ويستفاد من الإحصاءات المعدّة للوفيّات في عصرنا الحالي بأنّ معدّل موت الفجأة قد إزداد بالمقارنة مع السابق، وقد ذكروا أسباباً مختلفة كان من جملتها
الغناء والموسيقى.
إنّ مستعمري العالم يخافون دائماً من وعي الشعوب، وخاصّة الشباب، ولذلك فإنّ جانباً من برامجهم الواسعة لإستمرار وإدامة الإستعمار هو إغراق المجتمعات بالغفلة والجهل والضلال، وتوسعة وسائل اللهو المفسدة.
لو نظرنا إلى المجتمعات البائدة لتاكد لنا أن من أبرز اسباب إنهيارها
الغناء والرقص فعندما يتعلق الناس بالغناء وخاصة الفئات الشبابية يؤدي هذا غلى حالة من التهتك والإستهتار والإنحلال والإنصراف عن المسؤوليات المتعلقة بشؤون الأمة ومستقبلها وتنهار الأخلاق وتنعدم المثل كالتضحية والوفاء والشجاعة وهذا نلاحظه اليوم بأم اعيننا مع تطور الوسائل الإعلامية وغزووازدياد الفضائيات والتي تتركز برامجها على إشاعة الإنحلال والمجون وبالأخص من خلال برامجها وهذا لا يكابر فيه إلا المعاند والتفصيل في هذا الأمر لا تسعه هذه الصفحات وصدق رسول الله (ص) :إياكم وإستماع المعازف والغناء فإنهما ينبتان النفاق في القلب كما ينبت الماء البقل
فالغناء يفقد المرء الروحية الصافية ويصرفه عن الطاعة والعبادة وطلب العلم ويستحوذ على القلب فينسي الإنسان ذكر ربه حتى أستعيض اليوم عن إستماع ذكر الله إلى إستماع
الغناء في المنزل والسيارة والمقهى والسهرة والحمام ووووووو حتى اصبح بعض المغنين والعياذ بالله معبود الجماهير وقد ينتحر البعض عند موت معبودهم اليس هذا ما حصل بالفعل ؟

لقد اهتمَّ الإسلام اهتماماً عظيماً بظاهرة
الغناء وتداعياتها، فتناولته عشرات النصوص الشريفة، وكان الموقف منه حاسماً، واعتبر المخالف فاسقاً، أي خارجاً عن جادة الاستقامة.ومعلومٌ، أنَّه لا جهاد أكبر ولا تهذيب نفس ولا فلاح في تزكيتها... من دون عزم وإرادة، كما هو معروف عند أهل السلوك.

إذاً،
الغناء يُؤثِّر على الإيمان تأثيراً مباشراً، نعوذ باللَّه تعالى، فكيف يُحافظ الانسان على إيمانه مَنْ حرص على إحياء سُنن الجاهلية، وخالف السُّنَّة النبويَّة الشريفة؟!


فالغناء يُفقد الروحيَّة ويصرف عن الطاعة، والعبادة، وطلب العلم، حتى الواجب منه. لأنَّ المرء إذا تعلَّق بالغناء جعله شغله ومعبوده...
فكيف يُمكن لهذا أن يعبد اللَّه حقاً، تعبُّداً ورقاً؟وهناك آثارٌ سلبيَّةٌ عديدة، تترتَّب على فعل
الغناء والاستماع إليه والتشجيع عليه... فإضافة إلى ضعف الإيمان، كذلك يُؤثِّر على الرزق والعبادة، وفي مضمون بعض النصوص، أنَّ الغناء(( رقيَّة الزنا)) والعياذ باللَّه تعالى، وأنَّه صوتٌ ملعونٌ في الدنيا والآخرة، وأنَّه يُقسِّي القلب، وقد يُفسدُ الإيمان من أساسه، وأجرُ الغناء سُحْتٌ، والسحتُ في النار، وأنَّ الاستماع إلى الغناء نفاق.والاتفاق بين الشيعه والسنه على حرمةالغناء

حديث مروي عن جابر بن عبدالله، عن النّبي (صلى الله عليه وآله): «كان إبليس أوّل من تغنّى»(1).

قال رسول الله صلى الله عليهوال وسلم: "ليكونن من أمتي أقوام يستحلون الحر و الحرير و الخمر و المعازف، و لينزلن أقوام إلى جنب علم، يروح عليهم بسارحة لهم، يأتيهم لحاجة، فيقولون: ارجع إلينا غدا، فيبيتهم الله، ويضع العلم، ويمسخ آخرين قردة وخنازير إلى يوم القيامة"

(رواه البخاري ، ووصله الطبراني والبيهقي، وراجع السلسلة الصحيحة للألباني 91). وقد أقر بصحة هذا الحديث أكابر أهل العلم منهم الإمام ابن حبان، والإسماعيلي، وابن صلاح، وابن حجر العسقلاني،، والطحاوي، وابن القيم، والصنعاني، وغيرهم كثير.

وقال صلى الله عليه واله و سلم: "صوتان ملعونان، صوت مزمار عند نعمة، و صوت ويل عند مصيبة" (إسناده حسن، السلسلة الصحيحة 427)

وعن رسول الله صلى الله عليه واله وسلم أنه قال: "ليكونن في هذه الأمة خسف، وقذف، ومسخ، وذلك إذا شربوا الخمور، واتخذوا القينات، وضربوا بالمعازف" (صحيح بمجموع طرقه، السلسلة الصحيحة 2203)


روى أبي أمامة عن الرسول صلى الله عليه واله و سلم : (وما من رجل يرفع صوته بالغناء إلا بعث الله عليه شيطانين أحدهما على هذا المنكب والآخر على هذا المنكب فلا يزالان يضربان بأرجلهما حتى يكون هو الذي يسكت).

قال صلى الله عليه واله وسلم: "إن الله حرم على أمتي الخمر، والميسر، والمزر، والكوبة، والقنين، وزادني صلاة الوتر" (صحيح، صحيح الجامع 1708). الكوبة هي الطبل، أما القنين هو الطنبور بالحبشية (غذاء الألباب).

وفي النص عن مولانا رسول اللَّه (صلى الله عليه وآله وسلّم): (إنَّ اللَّه بعثني رحمةً للعالمين، ولأُمْحِقَ المعازف والمزامير، وأمور الجاهلية).

ورد في النصِّ الشريف عن رسول اللَّه (صلى الله عليه وآله وسلّم): (الغناء يُنْبت النِّفاق في القلب).
ومن رواية مكحول عن عائشة قالت قال رسول الله صلى الله عليه واله وسلم: (من مات وعنده جارية مغنية فلا تصلوا عليه).


و من الأحاديث والروايات الواردة عن أهل بيت العصمة
صحيحة أبي الصباح الكناني عن الصادق (ع) قال : في قوله ( ولا يشهدون الزور وإذا مروا باللغو ) قال الغناء
صحيحة حماد عن الصادق (ع) : قال سأله عن قول الزور قال(ع) : منه قول الرجل للذي يغني أحسنت >> ويستدل منها ان مطلق
الغناء غير حسن
صحيحة زيد الشحام عن الصادق (ع) قال : بيت
الغناء لا تؤمن فيه الفجيعة ولا تجاب فيه الدعوة ولا يدخله الملك >>> وهذا تصريح خطير في حرمة الغناء
رواية محمد بن مسلم عن الباقر (ع) :
الغناءمما وعد الله عليه النار وتلا قوله تعالى ( ومن الناس من يشتري لهو الحديث ............)
قال الصادق(ع) :
الغناء عش النفاق
قال الصادق(ع) : أما يستحي أحدكم أن يغني على دابته وهي تسبح
قال الصادق(ع) : إستماع اللهو والغناء ينبت النفاق كما ينبت الماء الزرع
قال الصادق(ع) :
الغناء يورث النفاق ويعقب الفقر

و من حديث علّي عليه السلام عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه واله وسلم: (إذا فعلت أمتي خمس عشرة خصلة حل بها البلاء فذكر منها: إذا اتخذت القينات والمعازف).
وروى جعفر بن محمد عن أبيه عن جده عن علّي عليه السلام قال قال رسول الله صلى الله عليه واله وسلم: (بعثت بكسر المزامير) خرجه أبو طالب الغيلاني. وخرج ابن بشران عن عكرمة عن ابن عباس أن النبي صلى الله عليه واله وسلم قال: (بعثت بهدم المزامير والطبل).

وفي النصِّ عن مولانا الصادق (عليه السّلام) قال: (الغناء مما أوعد اللَّه عزَّ وجلّ عليه النار، وهو قوله عزَّ وجلّ: ومن النَّاس مَنْ يشتري لهو الحديث ليُضلَّ عن سبيل اللَّه بغير علم ويتَّخذها هزواً أولئك لهم عذابٌ مهين).

ورد عن مولانا الصادق (عليه السّلام) في السَّند الصحيح: (بيت
الغناءلا تُؤمن فيه الفجيعة، ولا تُجاب فيه الدعوة، ولا يدخُلُه الملك).

كما ان هناك رواية عن الامام الجواد(ع): اذ اهديت اليه جارية ليبيعها وياخذ ثمنها بعد موت صاحبها فقال (ع):لا حاجة بي لثمنها , فثمن المغنية سحت كثمن الكلب وتعليمهن
الغناء كفر والاستماع لهن نفاق

ابن عباس رضي الله عنهما ترجمان القرآن:
ذكر الطبري ان ابن عباس قال : وَمِنَ النّاسِ مَنْ يَشْتَرِي لَهْوَ الـحَدِيثِ قال:
الغناء وأشبـاهه .
تعريف
الغناء عند الفقهاء وحرمته
قال الشيخ النراقي : القدر المتيقن المتفق عليه في الصدق هو مدّ الصوت المشتمل على الترجيح المطرب الأعم من السار والمحزن المفهم لمعنى
الغناءقطعاً عند الجميع عند جميع ارباب هذه الأقوال والدليل على حرمةالغناءهو الإجماع القطعي بل الضرورة الدينية والكتاب والسنة
قال الفيض الكاشاني : والذي يظهر من مجموع الأخبار الواردة فيه إختصاص
حرمة الغناء وما يتعلق به من الأجر والتعليم والإستماع والبيع والشراء كلها على النحو المتعارف المعهود في زمن بني أمية والعباس من دخول الرجال على النساء وتكلمهنّ بالأباطيل ولعبهنّ بالملاهي والعيدان والقضيب
قال الشيخ الأنصاري : كل صوت يعدُّ في نفسه مع قطع النظر عن الكلام به لهواً وباطلاً فهو حرام
قال الإمام الخميني :
الغناء ..و ليس هو مجرد تحسين الصوت بل هو مده وترجيعه بكيفية خاصة مطربة تناسب مجالي اللهو ومحافل الطرب وآلات اللهو والملاهي
قال السبزواري : ولا خلاف عندنا تحريم
الغناء في الجملة والأخبار الدالة عليه متظافرة
قال الشيخ الطوسي : وكسب المغنيات وتعلم
الغناء حرام
قال المحقق الحلي : وما هو محرم في نفسه الغناء
قال العلامة المجلسي : لا خلاف في
حرمة الغناء عند علماء الشيعة

(الغناء حرام فعله واستماعه والتكسب به) ... السيد السيستاني دام ظله

ان
الغناء حرام وومن يستمع له فهو فاسق شرعا !! برأي النبي محمد وال البيت صلوات الله عليهم اجمعين والتابعينو الفقهاء
ومما تقدم نفهم أن علماء الإمامية اتفقت كلمتهم على
حرمة الغناء ولا خلاف بينهم نعم إختلفوا في حرمته ذاتياً أم عرضياً بمعنى أن منهم رأى سبب الحرمة هو إدائه في البيوت المخصصة له ومنهم من رأى أن حرمته في الأداء إذا وقع على وجه اللهو المحرم وهكذا



العلماء في زمانهم :

الإمام ابو حنيفة :
وروي عن الإمام أبي حنيفة أنه قال:
الغناء من أكبر الذنوب التي يجب تركها فورا.
وقد قال الإمام السفاريني في كتابه غذاء الألباب معلقا على مذهب الإمام أبو حنيفة: "وأما أبو حنيفة فإنه يكره
الغناء ويجعله من الذنوب، وكذلك مذهب أهل الكوفة سفيان وحماد وإبراهيم والشعبي وغيرهم لا اختلاف بينهم في ذلك، ولا نعلم خلافا بين أهل البصرة في المنع منه.

الإمام مالك بن انس :
الإمام مالك نهى عن
الغناءو عن استماعه، وقال رحمه الله عندما سئل عن الغناء و الضرب على المعازف: "هل من عاقل يقول بأن الغناء حق؟ إنما يفعله عندنا الفساق" (تفسير القرطبي


الإمام الشافعي :
سئل الشافعي رضي الله عنه عن هذا؟ فقال: أول من أحدثه الزنادقة في العراق حتى يلهوا الناس عن الصلاة وعن الذكر (الزواجر عن اقتراف الكبائر(
وقال الشافعي: وصاحب الجارية إذا جمع الناس لسماعها فهو سفيه ترد شهادته؛ ثم غلظ القول فيه فقال: فهي دياثة. وإنما جعل صاحبها سفيها لأنه دعا الناس إلى الباطل، ومن دعا الناس إلى الباطل كان سفيها



الإمام احمد بن حنبل :
قال عبد الله ابنه: سألت أبي عن
الغناء فقال: الغناء ينبت النفاق بالقلب، لا يعجبني، ثم ذكر قول مالك: إنما يفعله عندنا الفساق" إغاثة اللهفان .


مجاهد بن جبر :
قال مجاهد ه : وَمِنَ النّاسِ مَنْ يَشْتَرِي لَهْوَ الـحَدِيثِ قال: الغناء. (تفسير الطبري)

و ذكر عن مجاهد فـي قوله وَمِنَ النّاسِ مَنْ يَشْتَرِي لَهْوَ الـحَدِيثِ قال: الـمغنـي والـمغنـية بـالـمال الكثـير, أو استـماع إلـيه, أو إلـى مثله من البـاطل.

عكرمة رحمه الله :
قال عكرمة: لَهْوَ الـحَدِيثِ: الغناء. (تفسير الطبري)
و علق على هذا الحديث الإمام القرطبي قائلا: "قال علماؤنا: إذا كان هذا فعلهم في حق صوت لا يخرج عن الاعتدال، فكيف بغناء أهل هذا الزمان وزمرهم؟!" (الجامع لأحكام القرآن للقرطبي).


القاسم بن محمد :
قال القاسم بن محمد:
الغناء باطل، والباطل في النار.
وسأل رجل القاسم بن محمد عن
الغناء فقال: أنهاك عنه وأكرهه لك قال: أحرام هو؟ قال: انظر يا ابن أخي إذا ميز الله الحق من الباطل ففي أيهما يجعل الغناء؟

ابن القيم :
قال ابن القيم: "إنك لا تجد أحدا عني بالغناء وسماع آلاته إلا وفيه ضلال عن طريق الهدى علما وعملا، وفيه رغبة عن استماع القرآن إلى استماع الغناء". وقال عن الغناء: "فإنه رقية الزنا، وشرك الشيطان، وخمرة العقول، ويصد عن القرآن أكثر من غيره من الكلام الباطل لشدة ميل النفوس إليه ورغبتها فيه". وقال رحمه الله:
حب القرآن وحب ألحان الغناء
في قلب عبد ليس يجتمعان
اعلم أن للغناء خواص لها تأثير في صبغ القلب بالنفاق، ونباته فيه كنبات الزرع بالماء.

وأختم بحثي هذا بقصة معبرة عن الصادق عليه السلام الذي نهى رجلاً كان يستمع للغناء وضرب العود عند جيرانه وقال له :
قم فإغتسل وسل ما بدا لك فإنك كنت مقيماً على أمر عظيم ما كان اسوء حالك لو مت على ذلك اُحمد الله وأساله التوبة من كل ما يكره فإنه لا يكره إلا كل قبيح والقبيح دعه لأهله فإن لكل أهلاً
اسالكم الدعاء

__________________
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة



نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة . نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
قمر الزمان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-05-2012, 01:26 AM   #2
موالي فعال
 
تاريخ التسجيل: Nov 2011
المشاركات: 77
معدل تقييم المستوى: 3
ماننساك ياحسين is on a distinguished road
افتراضي

يسلموووووووووو

ماننساك ياحسين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-05-2012, 01:40 AM   #3
موالي متواصل
 
الصورة الرمزية سكينه سلمان
 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
المشاركات: 216
معدل تقييم المستوى: 3
سكينه سلمان is on a distinguished road
افتراضي

بارك الله فيك

سكينه سلمان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-05-2012, 02:53 AM   #4
موالي نشيط
 
الصورة الرمزية بنت القرى
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
المشاركات: 147
معدل تقييم المستوى: 4
بنت القرى is on a distinguished road
افتراضي

احسنتي نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

__________________
اللهم صل على محمد وال محمد

اختكم بنت القرى
بنت القرى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-06-2012, 08:59 AM   #5
 
الصورة الرمزية العلوية ام حسين
 
تاريخ التسجيل: May 2010
الدولة: canada
المشاركات: 2,374
معدل تقييم المستوى: 7
العلوية ام حسين is on a distinguished road
افتراضي

اللهم صلِ على محمد وآل محمد وعجل فرجهم
وعليكم السلام والرحمة والاكرام
بارك الله جهودكِ عزيزتي .. وابعدنا الله واياكم عن حب الدنيا ومزاميرها
بُركتِ

__________________
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
العلوية ام حسين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-06-2012, 01:04 PM   #6
موالي متميز
 
الصورة الرمزية الفاطمة
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
المشاركات: 1,250
معدل تقييم المستوى: 4
الفاطمة is on a distinguished road
افتراضي

الطهر




قمر الزمان :




بيضٌ مكنون خرفكِ




هنا ..




جعل الله لكِ بكل




حرفٍ مسرى للجنة ..




لكِ ودٌ و ورد ..

__________________
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
الفاطمة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-06-2012, 01:35 PM   #7
موالي جديد
 
الصورة الرمزية زهراء عادل
 
تاريخ التسجيل: May 2012
العمر: 20
المشاركات: 38
معدل تقييم المستوى: 0
زهراء عادل is on a distinguished road
افتراضي

يعجر اللسان عن الكلام وتتوقف الانامل والاقلام لتعبر لكم عن جمال ما تلم العبارات ودقه الاختيار
مشكورين ع هذا البحث الجميل وادامكم الله ع هذا الطريق ووفقكم لكل ما تتمنون بمرضاة الباري عز وجل
اجمل التحايا لمن خط هذإ الكلمات ولكل اعضاء المنتدى

__________________
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
زهراء عادل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-06-2012, 03:58 PM   #8
موالي محترف
 
الصورة الرمزية ضلع الزهراء
 
تاريخ التسجيل: May 2011
الدولة: في قلب من أهوى...
المشاركات: 881
معدل تقييم المستوى: 4
ضلع الزهراء is on a distinguished road
افتراضي

اللهم صلِ على محمد وآل محمد وعجل فرجهم ...
جميل ما طرحته ...نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
جزاك الله خيرا وفي ميزان حسناتك ...
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

__________________
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة كن للودّ حافظا وان لم تجد محافظا نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
ضلع الزهراء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-06-2012, 04:24 PM   #9
موالي متميز
 
الصورة الرمزية عشتار
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
المشاركات: 1,934
معدل تقييم المستوى: 5
عشتار is on a distinguished road
افتراضي

يعطيك العافيه نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

__________________
هكذا ارى الحياه
^
^
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
عشتار غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-06-2012, 05:04 PM   #10
موالي متميز
 
الصورة الرمزية أزهار العمر
 
تاريخ التسجيل: May 2010
العمر: 3
المشاركات: 1,817
معدل تقييم المستوى: 6
أزهار العمر is on a distinguished road
افتراضي

بارك الله فيك
__________________
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة



نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
أزهار العمر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ماذا يفعل الغناء بشبابنا ؟؟ منامية بحرانية :: قَضَاَيَاَ الْشَبَاَبْ ~ 3 11-18-2011 08:53 PM
آثار الغناء... حوراء :: صَيَدَلِيَتُنَاَ ~ 3 01-09-2011 10:18 PM
أنتم لاتستحقون العناء قلبي الحزين :: الْمُنْتَدَى الْعَامَ ~ 4 01-07-2011 06:32 PM
إلى الآن تنتهك حرمة «المحجبات» في تونس !! كويتي وافتخر :: فَتَيَاَتْ تَحَتَ الْمِجْهَرَ ~ 2 09-19-2010 05:48 PM


الساعة الآن 08:35 PM بتوقيت مسقط


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir
:₪: جـٌمـيعٍّ الموٍُآضيعٌٍ وٍُالـمُشآرٍكآتّ الـمـْطرٍوٍُحةٍ تـُعـبرٌٍ عٍنْ رٍأيّ صآحبـّهـآ ولآتـُعـبرٌٍ عٍـنْ رٍأيّ المنتدى الرسمي لسماحة الشيخ عبد الرضا معاش بأيّ شكـلٍ مٍنْ الأشكـآلٌٍ :₪:

Security team